تعد سياسات وممارسات الشمولية والتعددية والحماية أساسية لرفاهية مجتمعاتنا وفعالية عملنا. ولهذا فإن بيئة العمل المتنوعة والشاملة التي تحمي الجميع من الممارسات التمييزية والعنف جوهرية لجميع المنظمات والمؤسسات والمجموعات والحراكات. ونرى بأن التعددية والشمولية والحماية عمليات تهدف إلى القضاء على التهميش والاستضعاف والعنف والاستغلال والإسكات على أساس العمر والتحصيل التعليمي والطبقة الاجتماعية والنوع الاجتماعي والجنسانية ومسؤوليات الرعاية والقدرات البدنية والعقلية المختلفة واللون والعرق والإثنية وحالة الهجرة والمواطنة والإيمان والمعتقد. ويرتكز نهجنا في تبني الشمولية والتعددية والحماية على تعزيز التماسك الاجتماعي والتنظيمي لإيجاد البيئة والظروف المناسبة للمجتمعات لتنمو وتزدهر، كما نسعى إلى تجاوز التمثيل العددي الاسمي والصوري.


ماذا نقدم:

عمليات تدقيق وتقييم للشمولية والتعددية والحماية: نوفر خدمات تدقيق وتقييم للشمولية والتعددية والحماية تغطي العديد من الهيئات والمؤسسات. وتعتمد عمليات التدقيق والتقييم التي نجريها نهجًا تقاطعيًا يشمل جميع الخصائص التي تؤدي إلى التمييز. كما نقدم عمليات تدقيق وتقييم لفئة واحدة، مثل تدقيق تعميم النوع الاجتماعي أو تدقيق تعميم العرق أو تدقيق القدرات، إلى جانب أمور أخرى. عمل مركز التنمية والتعاون عبر الأوطان على تطوير عدد من الأطر لمختلف المجالات والهيئات، والتي من خلالها ندرس السياسات والبرامج والمشاريع والخدمات والهياكل التنظيمية وعمليات صنع القرار والموازنات.

بناء القدرات في الشمولية والتعددية والحماية: نقدم دورات تدريبية وبرامج توجيهية وجها لوجه وعن بعد حول الشمولية والتعددية والحماية. ويتمحور نهجنا لبناء القدرات على رفع الإدراك وزيادة الوعي بمفهوم الموقعية لتعزيز حس المجتمع والتضامن والرعاية داخل المنظمات والمؤسسات. كما أثبتت خدمات بناء قدرات الشمولية والتعددية والحماية المميزة لدينا فاعليتها، حيث نعمل على مستويات متعددة لنشر الوعي والإدراك فيما يتعلق بالامتيازات وجوانب الموقعية وتعزيز القدرات التقنية للأفراد لضمان تبني أنظمة للشمولية والتعددية والحماية على النحو الملائم.

إعداد سياسة الشمولية والتعددية والحماية: نقدم خدمات مختلفة لإعداد سياسات على مستوى المنظمة تتناول مفاهيم الشمولية والتعددية والحماية. وتشمل خدماتنا تقييمات السياسات وإعدادها، ووضع آليات الحماية للمنظمات والمؤسسات والشركات والمجموعات والحراكات للاستجابة على نحوٍ أفضل لحالات التمييز والعنف. وإضافة إلى ذلك، نصمم خدمات إعداد السياسات بشكل مرتبط بسياق عمل المنظمات. ونأخذ بعين الاعتبار الطبيعة العابرة للحدود والأوطان للمنظمات التي تعمل من عدة مواقع، إما بسبب الأزمات في بلدانها أو بسبب طبيعة العمل التنموي الدولي.

آليات الرد على الشكاوى: تشمل خدمات إدارة آليات الرد على الشكاوى وضع وتنفيذ آليات الاستجابة لحالات التحرش والتنمر والعنف والاستغلال والتمييز على أساس العرق والنوع الاجتماعي والجنسانية والعمر وغيرها. وترتكز مبادئنا التوجيهية لآليات الرد على الشكاوى على الضحايا والمجتمع، وتطبق إجراءاتٍ إصلاحية وتحويلية وبديلة في الحالات التي تواجه تحديات قانونية. كما نتمتع بخبرات واسعة في إعداد آليات الرد على الشكاوى ومراجعتها وتقييمها وتعديلها وتنفيذها، بدءًا من طرق تقديم الشكاوى إلى إجراء التحقيقات والإشراف على عمليات المساءلة.